اقتصاد

مشروع ضخم لنقل الكهرباء تحت الأرض في رومانيا بتعاون 5 شركات

تعتزم 5 شركات التعاون بتنفيذ مشروع ضخم لمد خط لنقل الكهرباء تحت الأرض في رومانيا، في خطوة من شأنها أن تعزز أمن الطاقة بالبلد الأوروبي.

وأعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة المعروفة باسم طاقة الإماراتية، وشبكة الكهرباء الرومانية “ترانس إلكتريكا”، وشركات “ميريديام”، و”إي-إنفرا”، و”فلور”، توقيع مذكرة تفاهم إستراتيجية لدراسة جدوى مشروع بنية تحتية لإنشاء خط لنقل التيار الكهربائي المستمر عالي الجهد في رومانيا.

وتعتزم الشركات الـ5، وفق ما طالعته منصة الطاقة المتخصصة، انطلاقًا من التزامها المشترك بضمان أمن الطاقة وتوفير الطاقة النظيفة، إجراء دراسة جدوى لتحديد المتطلبات التقنية والاقتصادية والقانونية اللازمة لإنجاز مشروع مهم يشمل أعمال تصميم، وإنشاء، وتطوير بنية تحتية لمد خطٍ لنقل الكهرباء تحت الأرض في رومانيا بطول 850 كيلومترًا.

من شأن المشروع أن يوفر طاقة كهربائية إضافية منخفضة الكربون بقدرة 5 غيغاواط للمجتمعات في رومانيا والاتحاد الأوروبي.

من المقرر إنشاء خطوط البنية التحتية على مسار أنابيب غاز “توزلا – بوديسور” وخط أنابيب الغاز (بلغاريا، رومانيا، هنغاريا، النمسا) في رومانيا للاستفادة من المسارات الحالية للخطوط القائمة.

وتحرص وزارة الطاقة الرومانية على التوسّع بالدعم المؤسسي للأنشطة الواردة في مذكرة التفاهم، انسجامًا مع رؤيتها الهادفة إلى التحوّل نحو الطاقة المستدامة؛ إذ يجري التعاون بشكل استباقي مع الهيئات الرومانية الأخرى ذات الصلة لتمكين الدعم التنظيمي المطلوب للمشروع.

وتبرز أهمية تقنية نقل التيار الكهربائي المستمر عالي الجهد، في ظلّ التزايد المتواصل للطلب العالمي على الحلول الفعّالة عالية الكفاءة لنقل الكهرباء عبر مسافات طويلة؛ إذ إن حلول النقل العاملة بهذه التقنية توفر مزايا متعددة؛ منها انخفاض الفاقد عند نقل الطاقة الكهربائية، وتعزيز استقرار الشبكة، والقدرة على دمج الطاقة الكهربائية المُنتَجة في محطات الطاقة المتجدّدة، التي تقع غالبًا في مواقع بعيدة عن البنية التحتية الحالية.

ومع الجهود المتزايدة للعديد من الدول بهدف التحول نحو أنظمة طاقة أكثر نظافة واستدامة، أصبح نظام نقل التيار الكهربائي المستمر عالي الجهد أداة إستراتيجية لتحديث الشبكات القائمة لنقل الكهرباء، ودعم جهود التحوّل العالمي إلى الطاقة المتجددة.

كما يُسهِم النموّ في المشروعات الدولية لتبادل الطاقة الكهربائية، والتوسّع بإنشاء محطات الرياح البحرية، في زيادة الطلب على تقنية التيار الكهربائي المستمر عالي الجهد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى