اقتصاد

أسعار السيارات الكهربائية في الهند تحت رحمة المعادن الأرضية النادرة

تواجه صناعة السيارات الكهربائية في الهند تحديًا يتعلق بعدم توافر المرافق الخاصة بالمعالجة الأساسية لمعدن الليثيوم أيون، وكذا المعادن الأرضية النادرة الأخرى.

يأتي ذلك في وقت تسعى فيه الهند إلى حجز مكان متقدم لها على خريطة أسواق السيارات الكهربائية حول العالم، إذ يحتل البلد الآسيوي المرتبة الخامسة عالميًا في هذه السوق، ومن المتوقع أن يُصبح في المرتبة الثالثة بحلول عام 2030، وفقًا لما طالعته منصة الطاقة المتخصصة.

ولكي تصل سوق السيارات الكهربائية في الهند إلى هذا المستوى يتعيّن عليها زيادة معدلات معالجة التصنيع المحلي لمكونات هذه المركبات من المعادن النادرة، بما في ذلك معالجة معدن الليثيوم أيون الذي يدخل في إنتاج البطاريات، وفقًا لما نشره موقع أرغوس ميديا Argus Media المعني بشؤون الطاقة، يوم الجمعة 1 ديسمبر/كانون الأول 2023.

قال رئيس جمعية مُصنِّعي السيارات الهندية، فينود أغاروال: “تمثّل المعالجة الأساسية لمعدن الليثيوم أيون تحديًا كبيرًا لصناعة السيارات الكهربائية في الهند، إذ لا توجد مرافق محلية -حتى الآن- للقيام بهذه العملية”.

وأشار أغاروال -في مؤتمر عقدته صحيفة “إيكونوميك تايمز” حول صناعة السيارات الكهربائية في وقت سابق من الأسبوع الجاري- إلى أن معالجة معدن الليثيوم أيون تحدث فقط في الصين أو في دول أخرى.

وأضاف: “اعتمادنا على استيراد هذه السلعة يمثّل التحدي الأكبر الذي سيواجهنا دائمًا فيما يتعلق بتسعير السيارات الكهربائية في الهند”.

واستوردت الهند كمية كبيرة من خلايا وبطاريات الليثيوم خلال العام الجاري 2023، منها 39 مليون وحدة من هونغ كونغ، و33 مليون وحدة من الصين، و10 ملايين وحدة من إندونيسيا.

أطلقت الهند الجولة الأولى من مزادها لمعالجة المعادن الأساسية والإستراتيجية -مثل الليثيوم والنيكل- خلال شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وعثرت الهند على أول مخزون كبير من الليثيوم في مدينة رياسي ومدينة جامو وولاية كشمير في فبراير/شباط 2023.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى