عرب وعالم

مصر: غزة والضفة جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، أن قطاع غزة والضفة الغربية هما جزء لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية الواقعة تحت الاحتلال.

وقال شكري، خلال لقائه بعدد من المراسلين الأجانب في القاهرة اليوم، إن هناك توافقاً دولياً بشأن ضرورة تنفيذ حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الـرابع  من يونيو (حزيران) 1967.

وأكد شكري أن مصر لن تتأخر عن الوفاء بأي التزامات إنسانية تجاه الفلسطينيين، وأنها لن تتردد عن تقديم الدعم الذي يتوفر بتوافر الترتيبات اللوجستية ، قائلا “نحن نعمل على وقف الصراع وتوفير الاحتياجات الإنسانية والطبية”.

وأكد أن معبر رفح مفتوح منذ بداية الأزمة وعملية دخول المساعدات تتم عبر التنسيق مع المنظمات الإنسانية وإسرائيل باعتبارها دولة احتلال”، مضيفاً: “لم نستطع إدخال أكثر من ألف و 136 شاحنة توفر معظمها من مصر ومنظمات العمل الأهلي، رغم أن الاحتياجات أكثر بكثير مما يدخل، ونسعى لزيادة المساعدات”.

وأوضح شكري أن  مصر لديها إرادة قوية في رفض أي شكل من أشكال تهجير الشعب الفلسطيني في إطار محاولات تصفية القضية أو إلقاء المسؤولية على دول الجوار”، مضيفاً: “نحن نثق في وعي الشعب الفلسطيني لهذه المحاولات”.

وبشأن عوائق دخول الجرحى لمصر، قال شكري إن “هذا الأمر يرتبط بدولة الاحتلال وهو متعلق بالسماح بخروج القوائم”، مضيفاً: “الأمر ليس كله بيد مصر.. هناك شق مرتبط بنا ونحن على أتم استعداد لتلقي كافة الحالات والمصابين من خلال التنسيق، ونعمل على إنشاء منشآت طبية داخل غزة ويمكن أن نوفر الدعم للمنشآت الطبية في العريش وغيرها”.

وعن فك الحصار على قطاع غزة، قال شكري إن هذا الأمر هو “مسؤولية المجتمع الدولي ولا تقتصر على الدول العربية والإسلامية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى