مايكروسوفت تُجري تغييرات على Recall استجابةً لمخاوف الأمان والخصوصية

مايكروسوفت أعلنت يوم الجمعة عن تعديل ميزة Recall الجديدة، حيث ستتوقف عن العمل افتراضيًا وستجري تغييرات أخرى استنادًا إلى انتقادات خبراء الأمان والخصوصية.

 

مايكروسوفت تُجري تغييرات على Recall استجابةً لمخاوف الأمان والخصوصية

 

تهدف ميزة Recall، التي ستصدر قريبًا في وضع المعاينة، إلى تسهيل العثور على المعلومات التي رآها المستخدمون أثناء استخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

 

ومع ذلك، أثارت الميزة قلقًا بين الخبراء بسبب احتمال استغلالها من قبل القراصنة للوصول إلى معلومات خاصة.

أوضحت مايكروسوفت في منشور على مدونتها أن الميزة ستكون اختيارية الآن، ولن تعمل إلا إذا قام المستخدمون بتسجيل الدخول باستخدام قياسات حيوية مثل بصمة الإصبع أو التعرف على الوجه.

كما أكدت الشركة أنها ستقوم بتشفير قاعدة البيانات التي تحتوي على لقطات الشاشة التي تستخدمها ميزة Recall.

تأتي هذه التغييرات بعد موجة من الانتقادات من خبراء الأمان والخصوصية، بالإضافة إلى الأشخاص الذين جربوا النسخة التجريبية من البرنامج.

في قمة AI+ التي نظمتها Axios يوم الأربعاء، وصفت رئيسة تطبيق سيجنال، ميريديث ويتاكر، الميزة بأنها “اختراق خطير للثقة” و “مصيدة خطيرة للقراصنة”.

تعمل ميزة Recall عن طريق التقاط لقطات شاشة متكررة لما يحدث على الكمبيوتر، بما في ذلك النصوص والصور، وتخزين هذه المعلومات في قاعدة بيانات على الكمبيوتر نفسه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى