كيفية الوقاية من حمى الضنك 

وفقًا لتقرير نشرته صحيفة “مديكال إكسبريس”، خلال العقدين الماضيين، شهدنا زيادة بنسبة عشر مرات في تقارير حمى الضنك، وهو مرض معدٍ ينتقل إلى البشر عن طريق لسعات البعوض الزاعجة المصرية والمنقطة بالأبيض.

حمى الضنك ما تحتاج معرفته عنها..وكيفية الوقاية

 

تظهر أعراض حمى الضنك بوضوح من خلال الحمى الشديدة، الصداع، القيء، والطفح الجلدي.

تصبح الأعراض أكثر خطورة للأفراد المصابين بالعدوى الثانوية، وفي حالات نادرة وشديدة، يمكن أن يكون المرض قاتل.

يؤثر عدد من العوامل على احتمالية الإصابة بالعدوى، حيث يُذكر أن نصف سكان العالم (3.9 مليار شخص) عُرضة لخطر الإصابة.

تلعب التغيرات المناخية دورًا هامًا في انتشار حمى الضنك، حيث تزيد درجات الحرارة وكميات الأمطار من تكوّن برك المياه التي تعزز تكاثر البعوض. كما يزيد الجفاف من تخزين المياه وبالتالي يزيد فرص تكاثر البعوض.

زيادة السفر والتجارة الدولية في مناطق انتشار حمى الضنك يزيد من احتمالية نقلها إلى مناطق جديدة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى