زوم تكشف عن رؤيتها لتوظيف الذكاء الاصطناعي في العمل

طرح إيريك يوان، الرئيس التنفيذي لشركة زوم Zoom، رؤية مستقبلية مبتكرة تعتمد على دمج التكنولوجيا في بيئات العمل، حيث تهدف الشركة من خلال هذه الرؤية إلى تقديم “توأم رقمي” لكل موظف، وهو مساعد ذكي يستطيع تنفيذ المهام الروتينية عبر منصة Zoom Workplace.

 

زوم تكشف عن رؤيتها لتوظيف الذكاء الاصطناعي في العمل

 

تهدف Zoom كشركة رائدة في مجال الاجتماعات عبر الإنترنت إلى جعل المساعد الذكي قادرًا على إدارة البريد الإلكتروني والاتصالات وجدولة الاجتماعات وتلخيص المناقشات وأداء المهام الإدارية، مما يتيح للموظفين المزيد من الوقت للانخراط في أنشطة ذات قيمة وفائدة عالية.

يوضح يوان أن نمط العمل الحالي في الشركات، المعتمد على أسبوع عمل مكون من خمسة أيام مليئة بالاجتماعات، أصبح غير فعال، ويرغب في إيجاد حلول لتقليل الأعباء الروتينية التي تشغل الموظفين.

ويرى يوان أن دمج “التوأم الرقمي” الذكي في منصة Zoom Workplace سيمكن الموظفين من تفويض المهام الإدارية البسيطة، مما يسمح لهم بتخصيص المزيد من الوقت لأنشطة إبداعية وتفاعلات شخصية داخل وخارج بيئة العمل.

زوم قد استثمرت في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي بهدف تطوير التقنية وتسهيل العمل عن بُعد، وقد بدأت بتقديم بعض مزايا الذكاء الاصطناعي في منصة Zoom Workplace، مثل برنامج “الرفيق الذكي” الذي يلخص الاجتماعات.

الهدف من تطوير “التوأم الرقمي” هو إنشاء مساعد افتراضي ذكي قادر على تقليد صوت وسلوك المستخدم، مما يسهل إنشاء نسخ افتراضية للموظفين للمشاركة في اجتماعات افتراضية عبر تقنية الواقع الافتراضي.

على الرغم من ذلك، يلاحظ يوان أن التحديات تكمن في نقص تطور نماذج الذكاء الاصطناعي الحالية والحاجة إلى نماذج مخصصة لكل فرد تستند إلى بياناته وسياقاته.

بالرغم من ذلك، يأمل يوان في تطور التقنيات لتحقيق هذه الرؤية خلال السنوات المقبلة، مؤكدًا أهمية التفاعلات الشخصية في بيئة العمل وأن التكنولوجيا لن تحل محل هذه التفاعلات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى