دراسة تكشف.. هل الأمراض العقلية معدية؟

كشفت دراسة أجراها علماء النفس في جامعة هلسنكي ونشرت في مجلة JAMA Psychiatry أن مشاركة الفصل الدراسي مع شخص يعاني من حالة عقلية معينة قد يزيد من احتمالية الإصابة بهذا المرض في المستقبل.

 

دراسة تكشف.. هل الأمراض العقلية معدية؟

 

وأوضح علماء النفس إن النتائج تظهر فقط احتمال وجود صلة متوقعة، ولكن لا تثبت أن الأمراض العقلية يمكن أن ينتشر بين المراهقين، وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وشملت الدراسة حالة 713800 شخص فنلندي ولدوا بين عامي 1985 و1987، وركزت على تأثير مشكلات زملاء الفصل على الصحة العقلية.

وبعد مراعاة عوامل مثل الدخل وظروف الصحة العقلية للوالدين، وجد الباحثون علاقة يمكن أن تشير إلى أن المرض العقلي قد ينتشر بين الأشخاص.

وهذا ينطبق بشكل خاص على حالات مثل القلق والاكتئاب، لكنه لم يكن واضحا بالنسبة للاضطرابات العقلية الأخرى مثل الفصام.

وركزت الدراسة على الاجترار المشترك، وهو مصطلح نفسي يصف الممارسة الشائعة المتمثلة في إعادة صياغة مشاكلك والشكوى منها مرارا وتكرارا.

وأظهرت دراسات متعددة أنه حتى عند التحكم في عوامل أخرى، فإن الاجترار المشترك يعرّض الأشخاص للشعور بالاكتئاب. وخلصت إلى أن هذا يمكن أن ينتشر.

وتدعم الدراسة الجديدة فكرة أن المشاركة الاجتماعية يمكن أن تساهم في معاناة المراهقين من مشاكل عقلية.

وقال معد الدراسة كريستيان هاكولينن، عالم النفس في جامعة هلسنكي: “إحدى طرق مكافحة هذه المشكلة تتمثل في التأكد من أن حملات التوعية بالصحة العقلية واضحة حول ما هي الحالة الطبية وما هو رد الفعل الطبيعي للإجهاد.

علينا أن نكون حذرين حتى لا نفرط في العلاج ونعتقد أن ردود الفعل الطبيعية هي سلوك غير طبيعي إلى حد ما.

يذكر أن العديد من الخبراء يقولون إن الأمراض العقلية ليس معدية، ويلقون اللوم على أشياء مثل انتشار مواقع التواصل الاجتماعي وزيادة التركيز على التحصيل الأكاديمي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى