تحذير من الوقوف أمام المروحة في الجو الحار.. ماذا يحدث؟

في فصل الصيف، حيث يرتفعت درجات الحرارة بشكل كبير، يجد البعض صعوبة في تحمّل هذا الجو الحار مما يدفعهم إلى اللجوء لوضع أنفسهم أمام المروحة لتبريد أجسامهم، دون الوعي بتأثير ذلك على صحتهم، وفقًا لما ذكره موقع “amerisleep”.

 

تحذير من الوقوف أمام المروحة في الجو الحار.. ماذا يحدث؟

 

وتُشير الدراسات إلى أن المراوح قد تنقل الغبار وعث الغبار والجراثيم وحبوب اللقاح ومواد أخرى قد تسبب الحساسية داخل الغرفة.

استنشاق هذه المواد يمكن أن يزيد من الحساسية ويسبب ردود فعل مثل العطس المتكرر وسيلان الأنف والعينين وحكة في الحلق وصعوبات في التنفس، وبالتالي، إذا كنت تعاني من الربو أو الحساسية أو حمى القش، فإن هذه المواد المسببة للحساسية قد تزيد من تفاقم الأعراض.

ومن الممكن أن يؤدي البقاء أمام المروحة إلى جفاف الأنف والحلق، مما قد يزيد من إنتاج المخاط بشكل زائد، مما يؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية والصداع وانسداد الأنف. لذا، يُفضل شرب كميات كافية من الماء طوال اليوم للحفاظ على الترطيب.

كما يُسبب التعرض المستمر لتدفق الهواء من المروحة جفافًا للعينين، مما قد يجعلها تصاب بالتهيج والحكة، وتصعب عملية فتحهما بشكل جيد. لذا، يُوصى باستخدام قطرات مائية مرطبة.

التعرض المستمر للهواء البارد من المروحة يزيد من احتمالية تقلص العضلات، خاصة لأولئك الذين يعانون من آلام عضلية مُزمنة، مما قد يزيد من حدة الألم خصوصًا أثناء النوم مع تشغيل المروحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى